تدريب إدارة المحتوى

تدريب (إدارة محتوى الموقع الإلكتروني)

هي بوابة لإدارة الموقع الإلكتروني للجامعة وتغذيته بأنواع المحتوي المختلفة، وتأسيس وتطوير مواقع الجهات الجامعية وتقديم الدعم والمساندة لتطبيقات الويب وتجهيزاتها.وقد حرصت الإدارة في تطوير البوابة على الانتقال إلى الانظمة مفتوحة المصدر والتي تتميز بتقليل التكاليف وتوفر الكود المصدري والذي يمنح الجامعة سهولة جعل البوابة متوافقة مع احتياجاتها ومتطلباتها. ونتيجة لهذا اختارت تقنية المعلومات بالجامعة نظام دروبال (Drupal) وهو نظام مفتوح المصدر، وكانت الجامعة سباقة باستخدام النظام الذي سهل بشكل كبير عملية خدمة العميل، وأيضاً ما يقدمه هذا النظام من سهولة في إنشاء صفحات ومواقع كاملة بشكل احترافي.وحرصت الإدارة العامة لتقنية المعلومات على تغيير بيئة العمل في البوابة الجديدة والذي سننتقل من خلاله من مرحلة التحكم إلى مرحلة التمكين بحيث سنقدم كافة الاحتياجات للمستخدم بأبسط الطرق وأفضلها بما في ذلك تسهيل الإجراءات المتبعة من قبل الجهات وتمكينهم من استخدامها بكافة الصلاحيات المتوفرة. وقد حرصت تقنية المعلومات على اتاحة الفرصة لنخبة من الشباب السعودي الطامح الذين يملكون قدرات كبيرة وتسخيرها في عمل بوابة متطورة تنافس الجامعات العالمية.كما كان للدور الاجتماعي نصيب كبير من الخطة الموضوعة للموقع بحيث يكون كل فرد في المنطقة محل اهتمامنا وله إمكانية المشاركة في البوابة.

رفع كفاءة المنسقين والمنسقات في إدارة مواقعهم الإلكترونية بتعريفهم بالمحتوى وأنواعه واللغة المستخدمة فيه وآلية إدارة المحتوى.

اختارت تقنية المعلومات نظام دروبال (Drupal) مفتوح المصدر (أي يمكننا التعديل على الكود البرمجي له) لأنه يتميز بسهولة إدارة المحتوى ودعمه لمختلف الأنظمة التعليمية وتوفره باللغتين العربية والإنجليزية، وكانت الجامعة سباقة باستخدام النظام الذي سهل بشكل كبير عملية خدمة العميل، وأيضاً ما يقدمه هذا النظام من سهولة في إنشاء صفحات ومواقع كاملة بشكل احترافي.

أهم ما يميز أي موقع إلكتروني هو ما يحويه هذا الموقع من محتوى متنوع يتم تحديثه بشكل مستمر، وكما قال بيل جيتس " المحتوى هو الملك " فيجب الاهتمام بالمحتوى لما له من أهمية تجعل الموقع جذاباً ثرياً بالمعلومات التي تهم المستخدم. بالإضافة إلى وضوح المحتوى ومراعاة الطريقة المثلى لعرض المعلومات التي تخدم جميع منسوبي الجامعة وطلابها بشكل خاص وتخدم أهداف التنمية المجتمعية والثقافية والتربوية وتنمية المجتمع بشكل عام مما يمكن المستخدم من سهولة الوصول إلى المحتوى. كما يعتبر المحتوى العنصر الرئيسي في تقييم مواقع الويب لما له من دور هام وفعال في زيادة عدد الزوار للموقع، واستمرارهم في تصفح الموقع ومحتواه أطول وقت ممكن بشكل تفاعلي.

من خلال هذه السياسة يتم وضع الشروط والمبادئ والقواعد التي يجب اتباعها والالتزام بمتطلباتها في إعداد المواد التي يتم عرضها ونشرها على الموقع الإلكتروني وتشمل مايلي:

  • الاهتمام بجودة المادة المنشورة من حيث جمال الصياغة وترتيب الأفكار وسلاسة التعبير.
  • أن يكون المحتوى غير مخالف لأنظمة المواقع أو أنظمة الدولة.
  • عدم إضافة محتوى يتعرض لخصوصيات الآخرين.
  • التأكد من صحة المحتوى وخلوه من الأخطاء اللغوية والإملائية.
  • تنسيق المحتوى ليظهر بالشكل اللائق من حيث التناسق والترتيب والمظهر.
  • أرشفة البيانات والمعلومات على الموٍقع والاحتفاظ بها واستخدامها عند الضرورة.
  • ان لا يتعارض مع الدين أو أنظمة الحكومة أو السياسات المعتمدة والجامعة و الدولة أو الجهات المشرفة على تقنية المعلومات.
  • يجب أن تشتمل بداية الصفحة على عنوان يجذب القارئ ويفهم من خلاله مضمون الموضوع.
  • استخدام عناوين فرعية وعناوين رئيسية مع التمييز بينها.
  • عدم الاكثار من استخدام انواع الخطوط المختلفة والاكتفاء باستخدام خط أو خطين على الأكثر.
  • التأكد من صحة البيانات وخلوها من الأخطاء اللغوية والإملائية.
  • أن تكون النصوص مختصرة في عرض الفكرة التي تتضمنها الصفحة.
  • عدم وضع أكثر من موضوع في صفحة واحدة بقدر الإمكان.  
  •  قم بالتلخيص ووضع النقاط الرئيسية للموضوع في البداية حتى لا تفوت الفرصة على المستخدم الذي يتصفح الموقع ولا يقرأ بالتفصيل.
  • المستخدم يبحث عن المعلومة المهمة لاحتياجه ولا يريد قراءة كل حرف فساعده بإبراز المهم بعلامة، وضعه كعنوان، تعداد.
  • الاهتمام بجودة الصورة وإخراجها الفني وتوفير عنصر الجذب فيها.
  • ضبط مقاس وحجم الصورة على حسب المطلوب.
  • أن تكون الصورة ملائمة للمحتوى ومعبرة عنه.
  • وضع نص يوضح الصور التي تحتوي على أشكال بيانية أو رسوم توضيحية.
  • عدم نشر صور تخالف الشريعة الإسلامية أو أنظمة الدولة أو يكون بها خدش للحياء.
  • استخدم الروابط الفعالة ولا تضع رابطاً على جملة كاملة أو عبارة بل ضع الرابط على الجزء الذي سيؤدي لصفحة أو مستند وهذا يسهل على المستخدم تحديد حاجته للضغط على الرابط من عدمها.
  • جميع الروابط المدرجة في المحتوى تعمل بشكل صحيح وسليم.
  • إذا كان الرابط يفتح على موقع أخر أو يفتح ملفات مثل (PDF - WORD) يجب الإشارة لذلك.
  • عدم الربط بمواقع مجهولة المصدر ويجب ان تكون الروابط حكومية أو معتمدة.
  • عدم إضافة روابط فارغة ويجب التأكد أن جميع الروابط بها محتوى.
  • يجب مراعاة تطابق النسخة الإنجليزية مع العربية من حيث المحتوى وترتيبه.
  • أن تكون ترجمة المصطلحات العلمية معتمدة ويقوم فريق متخصص بتدقيق الترجمة ومراجعتها.
  • استخدام كلمات متنوعة وشائعة الاستخدام بما يضمن زيادة فرص البحث عن المحتوى.
  • عند كتابة عناوين المحتوى يجب مراعاة الوضوح والتفصيل قدر الإمكان حتى يسهل البحث عنها في محرك البحث.
  • داخل الموقع وايضا محركات البحث الخارجية مثل قوقل وياهو.
  • مراجعة المحتوى جيدا وتدقيقه قبل النشر.
  • اعتماد المحتوى من الجهة المختصة بذلك قبل نشره.
  • سرعة نشر المحتوى بما يتزامن مع الحدث.
  • ترتيب المادة المنشورة حسب تاريخها.
  • يجب مراعاة حقوق النشر وحقوق الملكية الفكرية.